• 0636699267
  • faidacom@fa2ida.com
  • Settat, morocco
لنستفيد
من أنا

من أنا

أن أطرح السؤال من هو فلان أو من هي فلانة ،يجب أولا وقبل كل شيئ أن أعرف من أكون أنا. أعرف نفسي لكي أستطيع أن أتصالح مع ذاتي وأقبلها كما هي ،وبالتالي تكون هي النافذة التي أطل بها على العالم وأتعرف من خلالها على باقي الشخصيات .

عندما تطرح هذا السؤال على أي إنسان وتقول له من أنت؟؟عرفني بنفسك، غالبا ما يقول اسمه وعمره ورظيفته … ولكن من تكون في الحقيقة سؤالعب الاجابة عنه .فأنا في الصغر لست أنا في الكبر ،صوتا وصورة وافكارا هل من أنا عليه الآن هو نتيجة تراكمات السنين من تربية ،تعليم، تجارب ،صدمات . صعب جدا أن تعرف نفسك ،تراها من بعيد وتتأمل فيها كثيرا وتعرف أي نوع من الناس أنت ،أناني ،جبان،إيجابي …فأنت لا يمكن أن تحكم على نفسك بصفات تكرهها ،مثلا يمكن أن تكون أناني ومحب لذاتك وناكر للخير ولكن مع ذلك تقول أن هذا يدخل في باب رغبتك في إتباث ذاتك وأنك إنسان قوي له رأيه الخاص ومبادئه التي لا يتنازل عنها .

الشجاع هو الذي يتجرد من كل تحيز لنفسه ويحاول أن يحكم على شخصيته كأنها شخصية إنسان آخر ،فيبوح بعيوبه ،مساوئه ،حسناته ولكن أقول أنه بالنسبة لي أنا شخصيا ليست لدي الجرأة حتى بيني وبين نفسي أن أبين الجانب المظلم والسلبي لدي إذ انني لا اظهر الا الجانب الذي أريد أن يراه الناس أي الجانب الجميل والمنمق ولهذا أحسم القول بأنه ما دمت لا تعرف من تكون فمن الصعب او من المستحي لأن تعرف الآخر . أحيانا نقرأ عن شخصية من الشخصيات المعروفة نطرح السؤال من هو فلان؟؟فيكون الحواب هو تسليط الضوء على إنجازاته ،اسمه، حياته الخاصة،ميولاته .. ولكن يبقى السؤال المطروح هل هذا كافيا لنعرف من تكون هذه الشخصية بالفعل

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *